الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

بـ"الكرياتين"‏.. إسرائيل تحارب المصريين


أفصح الجاسوس الأردني بشار أبوزيد المتهم بالتجسس ضد مصر لصالح إسرائيل عن مفاجأة ‏في تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا التي تجرى معه حاليا، حيث أشار إلى نية إسرائيل استخدام جميع الوسائل للقضاء علي الشعب المصري عبر منتج "الكرياتين" الخاص بتصفيف وفرد الشعر لدي النساء والرجال الذي يتسبب في العقم.

ففي التحقيقات التي نشرتها الصحف المصرية يوم الأربعاء 17-8-2011 أكد أبوزيد أن ضابط الموساد الإسرائيلي أوفير هراري كشف له أن ذلك كان من المفترض أن يتم من خلال تأسيس شركة لاستيراد المنتج الإسرائيلي "الكرياتين", علي أن يكون هو الوكيل الوحيد لهذا المنتج في مصر.
واستطرد الجاسوس في اعترافاته أن الضابط الإسرائيلي قال له إن هذا المنتج سيحقق له مبالغ مالية كبيرة في الوقت الذي ترغب فيه إسرائيل ورجال الموساد انتشار هذا المنتج الخطير، بالقضاء علي النسل المصري بأي شكل حيث يسبب هذا المنتج أيضا عقم الرجال.
الكرياتين.. مخاطر عديدة
ويعرف عن الكيرياتين بأنه المستحضر الأكثر رواجاً بين السيدات والرجال، لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن هذا المنتج الذي يستخدم لفرد الشعر يحمل مخاطر عديدة تظهر على المدى القصير، نظراً لاحتوائه على مادة الفورمالين المخالفة لمعايير السلامة الصحية.
وعن ماهية تلك المادة، أوضح الدكتور أكمل سعد حسن استشاري الأمراض الجلدية والليزر والتجميل بجامعة القاهرة أن الكرياتين عبارة عن مادة توضع على الشعر كل 6 شهور، بغرض فرد وتصفيف الشعر، وتقوم بعمل غلاف حول الشعر بحيث يسهل تمشيطه وفرده إلى حد ما، وهى مادة تؤثر أحيانا بالسلب وخصوصا إذا جاءت عند فروه الرأس.
وأضاف أن مادة الكرياتين لا تغذي الشعر ولا تمنع تساقطه كما يروج له الكثير، كما أنها تحمل مخاطر عديدة تظهر على المدى القصير نظراً لوجود مادة "الفورمالين" وهى مادة كيميائية تضرر بصلية الشعر ويظهر أضرار الكرياتين بعد انتهاء مفعول المادة.
وقد حذرت دراسة أمريكية حديثة من استخدام الكرياتين علي الشعر، حيث أكد الخبراء أن جود مادة الفورمالين قد يشكل خطورة على الجهاز التنفسي وقد تسبب الإصابة بسرطانات الجيوب الأنفية والجهاز التنفسي، بحسب دراسات للوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، كما أصدرت رابطة مصففى الشعر بالبرازيل بيانا منشورا على شبكة الإنترنت يحذر من استخدام مادة الكيراتين الممزوجة بـالفورمالين لفرد الشعر.
من جهة أخرى، حذر الدكتور محمد سعد عبد اللطيف أستاذ الكيمياء الحيوية بجامعة القاهرة من أن الكرياتين يعمل على تكسير الروابط الكبريتية الموجودة بصورة طبيعية في بروتين الشعر، ويغير من النتائج الوراثية على الشعر سواء كان مجعد أو خشن.
وأوضح سعد أن هذه المادة لها تأثير قلوي والمواد الرخيصة منها تحتوي على البوتاس او الصودا الكاوية ويظهر التأثير السلبي بعد فترة قصيرة وأشهر معدودة، أما الغالية فتحتوي على بدائل قلويات تؤدي إلى تكسر الشعر ويظهر تأثيرها السلبي على المدى الطويل من سنة إلى سنتين.
أما الفورمالين الذي يضاف للحفظ على هذه المواد فإنه يتفاعل مع البروتينات والأحماض الأمينية في الشعر، وتترك مشتقاته تأثيرا ضارا على الشعر يغير من صفاته، ومن المعروف أن أي كيماويات تنفذ إلى بشرة الدماغ وتسير فى الدورة الدموية، كما ثبت علمياً أن الكريمات المستخدمة للجلد أو للشعر ينفذ منها 15% : 20 % منها إلى الدورة الدموية، مشيرا إلى أن أفضل شيء للعناية والاهتمام بالشعر هو استخدام الزيوت الطبيعية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: أون إسلام 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق