الأحد، 9 أكتوبر، 2011

طالبة مصرية تفوز بجائزة خاصة للاتحاد الأوروبي للعلماء الشباب

الطالبة عزة عبد الحميد فياض الحائزة على الجائزة

فازت الطالبة المصرية عزة فياض في المسابقة الدولية للاتحاد الأوروبي للعلماء الشباب بفنلندا عن مشروعها في مجال إدارة البيئة، والذي يتناول الطريقة المثلى والصديقة للبيئة لإدارة النفايات البلاستيكية.

 
وحصلت عزة فياض (16 عاما) على جائزة خاصة من المنظمات الأوروبية الحكومية للبحوث العلمية ذات الطابع الدولي والمعروفة باسم (الأروفوروم) .

وصرح الدكتور عبد الحميد الزهيري، المدير التنفيذي لبرنامج البحوث والتنمية والابتكار التابع لوزارة التعليم العالي والدولة للبحث العلمي، والممول من الاتحاد الأوروبي، بأن الطالبة عزة اشتركت في المسابقة بدعم من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والبرنامج، وذلك في إطار جهود الوزارة لتعزيز ثقافة الابتكار وزيادة الشغف بالعلوم لدى الشباب.

وأضاف الزهيري أنه "شارك في هذه المسابقة 87 مشروعا من 37 دولة على مستوى العالم، وجاء تمثيل مصر من خلال 3 مشروعات كانت قد فازت هذا العام بالمراكز الأولى في مسابقة العلوم والهندسة التي تنظم كل عام في القاهرة والإسكندرية، بالتعاون بين مكتبة الإسكندرية وجمعية عصر العلم، والتي يشترط للتقدم إليها عرض مشروع بحث في إحدى المجالات العلمية من طلبة المدارس التي تتراوح أعمارهم من(14 إلى 18 عاما).

وأشار إلى أن البرنامج يقوم بدعم المشاركين في مثل هذه المسابقات والمعارض العلمية الدولية من أجل تشجيع المخترعين الشباب وتنمية مهارات صغار المبتكرين لما له من أثر بالغ في نشر وتعزيز ثقافة الابتكار وزيادة الوعي ومدى أهمية العلوم لإرساء مجتمع المعرفة والنهوض بالاقتصاد المصري، وكذلك زيادة الوعي الدولي بإمكانات الطاقات الشابة وبمجهودات الحكومة المصرية للنهوض بمنظومة البحث العلمي والابتكار مما له من دور فعال لوضع مصر على الخريطة الدولية للعالم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:بوابة الشروق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق