الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

فريق مصري يفوز في تحدي انتل 2011 ويبتكر علاجا لفيروسات الكبد باستخدام الذهب


فاز فريق بحثى مصري بالمركز الثالث عالميا في تحدي "إنتل" للريادة، عن مشروعه الخاص بعلاج مرضى الفيروسات الكبدية عبر تقنيات "النانو" لمعالجة الذهب واستخدامه للقضاء على المرض، وحضر الرئيس الأمريكي باراك  أوباما الاحتفال بتكريم الفائزين.

 وقال الدكتور حسن عزازى، رئيس الفريق العلمى المصري "نانو دايجكس" -في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء- إن المشروع يستخدم تكنولوجيا النانو والذهب لتطوير علاج لمرض فيروس الكبد الوبائي الذى يعانى منه أكثر من 200 مليون شخص حول العالم، ويصيب أكثر من 100 ألف مصري سنويا، خاصة حالات سرطان وتليف الكبد.

وأضاف أن الفريق اكتشف طريقة جديدة لتشخيص التهاب الكبد الوبائي سى من خلال تحاليل سريعة باستخدام اختبار "نانو جولد إتش سى فى"، لاكتشاف المرض فى أقل من ساعة وهذه التكنولوجيا تعتمد على مهاجمة الخلايا المصابة فقط وعلاجها، مشيرا إلى أن الفريق يضم تامر سمير، شريف شوقى، مى منصور وأحمد طلبة.

بدوره، أكد رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا الدكتور عبدالله النجار أن الفريق المصرى يمثل المنطقة العربية فى المسابقة، التى نظمتها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالشراكة مع شركة "إنتل" وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة  للتنمية الصناعية "اليونيدو" تحت مظلة الدورة السابعة لمسابقة خطط الأعمال التكنولوجية العربية، مشيرا إلى أنه تم اختيار الفريق السعودى "فالى فيد" كأحد أفضل خمس فرق ريادية مشاركة.

يشار إلى أن مدينة "يو سى بيركلى" الأمريكية استضافت فعاليات دورة هذا العام لتحدى "إنتل"، التى شاركت فيها فرق علمية تمثل 22 دولة عبر تقديم 28 مشروعا  تكنولوجيا، وسجل فريق "جايتو" الصينى المركز الأول عن مشروعه لإضافة مؤثرات صوتية إلى الصور دون استخدام برامج عالية التكلفة، فيما فاز فريق "ماكسى جين" الروسى بالمركز الثانى عن مشروعه لإجراء اختبار سريع ومنخفض التكلفة للحامض النووى، وتقدر قيم جوائز المسابقة بـ50 ألف دولار للأول و20 ألف دولار للثانى و10 آلاف دولار للثالث.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:بوابة الشروق المصرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق