الثلاثاء، 24 يناير، 2012

راية تطلق أول شبكة اجتماعية مصرية في ذكري عام على الثورة

راية تطلق أول شبكة اجتماعية مصرية في ذكري عام على الثورة
أطلقت شركة راية لوسائل التواصل الاجتماعي''Raya Social Media''، أول شبكة اجتماعية فريدة من نوعها في مصر والمنطقة العربية "أشارك OshareK"، وتهدف هذه الشبكة إلى خلق حالة جديدة من التفاعل والمشاركة بين الأنشطة التي تتم على شبكة الانترنت والواقع الحقيقي بين المستخدمين الذين يعيشون في نطاق جغرافي واحد.

وستنطلق النسخة التجريبية لشبكة OshareK يوم 25 يناير 2012 مواكبة لمرور عام على الثورة المصرية، وستكون البداية بمجموعة محددة من المحافظات المصرية، وهى (الإسكندرية- الدقهلية-  المنيا- بورسعيد)، على أن يتم أطلاق بقية محافظات الجمهورية تباعاً خلال عام 2012.
تجمع شبكة OshareK مجموعة من ابرز الخدمات والمميزات الموجودة في الشبكات الاجتماعية العالمية، علاوة علي مميزات جديدة تم تطويعها لتناسب طبيعة استخدامات واحتياجات الجمهور المصري.
ومن جانبه علق السيد مدحت خليل، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة راية القابضة، على أطلاق أول شبكة اجتماعية مصرية، قائلاً:"جاءت فكرة شركة راية للتواصل الاجتماعي منتصف العام الماضي، بعد الثورة بأشهر قليلة، إيمانا منا بأن مجتمع تكنولوجيا المعلومات المصري يجب أن يلعب دوراً أكثر تأثيرا وتفاعلاً في هذه المرحلة الهامة من تاريخ مصر".
وأضاف قائلاً:" في ظل تنامي الدور الذي تقوم به شبكة الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي على وجه الخصوص في تحريك ونقل الأفكار والمبادرات، كان التفكير في OshareK، انطلاقاً من مبدأ تشجيع مستخدمي الإنترنت على أخذ مواقف جماعية إيجابية لخدمة مجتمعاتهم المحلية".
وأكد ثقته في قدرات فريق عمل راية لوسائل التواصل الاجتماعي، وحماسهم للوصول بهذه الشبكة لتصبح أكثر شبكة اجتماعية تنال رضاء المستخدمين في مصر.
تحظى الشبكات الاجتماعية المحلية على نسبة اهتمام ومشاركة تفوق نظيرتها  من الشبكات العالمية في دول مثل، الصين والهند والبرازيل واندونيسيا وروسيا؛ ويقول محمد وهبي، الرئيس التنفيذي لشركة راية لوسائل التواصل الاجتماعي:" تحظى الشبكات المحلية بدعم كبير وقبول من المستخدمين، ونسعى بان نقدم للمستخدم المصري تجربة فريدة تعتمد على مفهوم الشبكات الاجتماعية التي تراعى البعد الجغرافي في المحتوى الذي يعرض ويتم تبادله".
وأضاف:" هدف شبكة OshareK ان تخلق حالة من التواصل بين الناس والمجتمعات والأماكن التي يعيشون بها، بداية من الشارع والمنطقة والمدينة وصولاً للمحافظة".
وأوضح قائلاً:" وهذا لن يتحقق إلا إذا وظفنا التقنيات التي وفرتها لنا شبكات التواصل الاجتماعية على الانترنت، للانتقال لأرض الواقع من خلال المشاركة في مبادرات وأفكار، وتنظيم أحداث وفعاليات وتبادل  الخبرات والتجارب".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:موقع مصراوى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق